– إقتباسات و أقوال 4

من وحي المقاومة الفلسطينية اخترت لكم بعض مقولات
شهيد الرواية الفلسطينية الراحل غسان كنفاني

إن قضية الموت ليست على الإطلاق قضية الميت..إنها قضية الباقين

إن الموت السلبي للمقهورين و المظلومين مجرد انتحار و هروب وخيبة و فشل

الثورة وحدها هي المؤهلة لاستقطاب الموت..الثورة وحدها هي التي توجه الموت..و تستخدمه لتشق سبل الحياة

لنزرعهم شهدائنا في رحم هذا التراب المثخن بالنزيف..فدائما يوجد في الأرض متسعا لشهيد آخر

إن كل قيمة كلماتي كانت في أنها تعويض صفيق و تافه لغياب السلاح..و إنها تنحدر الآن أمام شروق الرجال الحقيقيين الذين يموتون كل يوم في سبيل شيء أحترمه

لك شيء في هذا العالم..فقم!

أنا أحكي عن الحرية التي لا مقابل لها..الحرية التي هي نفسها المقابل

لا أرتد حتى أزرع في الأرض جنتي..أو أقتلع من السماء جنتها..أو أموت أو نموت معا

هذا العالم يسحق العدل بحقارة كل يوم!

إن الإنسان هو في نهاية الأمر قضية

إذا كنا مدافعين فاشلين عن القضية..فا لأجدر بنا أن نغير المدافعين..لا أن نغيرالقضية

الغزلان تحب أن تموت عند أهلها..الصقور لا يهمها أين تموت

الأشباح ماتوا ..قتلتهم الفيزياء..و ذوبتهم الكيمياء..و أرعبتهم العقول

جاعوا, وأخذت السماء تزخ, حيث يسقى فولاذ الرشاشات تضحى له رائحة الخبز

غسان كنفاني

Advertisements

One response

  1. أيهم سليمان | رد

    غسان كنفاني… وأمثاله فطنوا لمعنى الحرية لممارستهم لها… فأجادوا بما كتبوا عنها.. أكثر من ملايين المنظرين الفاشلين ، الذين ليس لهم من الحرية إلا اللقب المجاني والغايات الخبيثة.
    رحم الله الشهيد غسان في عليائه.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: