– (الذئب الرمادي): هتلر لم ينتحر وهرب إلى الأرجنتين بمساعدة أمريكا!

كتب – عمر عطية: في ( صحيفة الوسط )


هتلر لم ينتحر، والاستخبارات الأمريكية ساعدته على الهرب إلى الأرجنتين التي قضى فيها بقية حياته مع زوجته ايفا براون وبناته حتى وفاته عام 1962، هذا ما يؤكده كتاب “الذئب الرمادي: هروب هتلر”، للبريطانيين جيرارد ويليامز وسيمون دانستان الذين فجرا مفاجأة من العيار الثقيل تتعلق بوفاة الزعيم النازي وتضع المؤرخين في مأزق كبير.

وذكرت صحيفة يديعوت أحرنوت أن الكتاب الذي صدر في بريطانيا هذه الأيام يزعم أن هناك أدلة حقيقية ولا تقبل الشك تؤيد فكرة أن الزعيم النازي أدولف هتلر لم ينتحر في برلين خلال الحرب العالمية الثانية، بل هرب إلى الأرجنتين في أبريل عام 1945 وعاش بها مع ايفا براون حتى فارق الحياة عام 1962.

وذكرت أن ويليامز قال في حوار مع شبكة “سكاي” البريطانية: “لا نريد إعادة كتابة التاريخ، ولكن الأدلة التي كشفنا عنها حول هروب هتلر مقنعة بدرجة لا يمكن تجاهلها. لا يوجد دليل من الطب الشرعي يؤكد موت هتلر أو براون في ألمانيا، وهذه الأدلة الخاصة برجال تعقّبوا بقاياهما في الأرجنتين مقنعة جداً”.

وحسب ويليامز وسيمون، فإن هتلر وبراون سافرا سراً بطائرة من ألمانيا النازية إلى الأرجنتين الفاشية، في أبريل عام 1945، و ستمر في تربية بناته هناك حتى وفاته بعد 17 عاماً.

وقالا إن الاستخبارات الأمريكية سمحت لهتلر بالهروب مقابل اعطاءهم معلومات تتعلق بالتكنولوجيا النازية، ويعتقدان أيضاً أن “أجزاء من جمجمة هتلر الموجودة في روسيا تعود إلى جمجمة امرأة”، وهي المزاعم التي تم الكشف عنها لأول مرة قبل سنتين بواسطة صحيفة “أوبرزفر” البريطانية.

وأوضح جيرارد ويليام: “ستالين، ايزنهاور وهوبر كانوا يعرفون أنه لا يوجد دليل على موت هتلر في مخبأه”.

يذكر أن المؤرخين يعتقدون أن جثة هتلر تم إحراقها وتم دفن بقاياها في قبر غير معروف.

وقالت الصحيفة الإسرائيلية على أية حال، بالصدفة أم لا، من المتوقع في غضون شهور أن يتم عرض فيلم سينمائي جديد يدور حول هروب هتلر إلى الأرجنتين، ويحمل الفيلم اسم يشبه عنوان الكتاب!

2 تعليقان

  1. أيهم سليمان | رد

    التاريخ يكتب بيد المنتصرين….
    ولأن المنتصرين في الحرب العالمية الثانية لم يكن هتلر من بينهم…. فقد كتب البقية قصة موته (كما يهوون وكما يتوافق مع مصالحهم الخاصة)…
    ولا بد أن تميل كفة المنتصرين…. ويعيد أخرون كتابة تاريخ آخر…

    القصة ممكنة… ليست مستحيلة.

  2. فعلاً كلامك صحيح

    أتمنى أن أحصل على هذا الكتاب . كنت قد أخبرت كل من أعرفهم برغبتي للحصول عليه بأي لغة كانت

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: