– الإخوان “المسلمون” نشأة مشبوهة و تاريخ أسود. الجزء الأول

إعداد و تقديم  أيهم منير:
مختارات من جرائم إخوان الشيطان في سوريا و تاريخهم القذر
حتى لا ننسى…………..

الجزء الاول:
(النشأة و التنظيم):

في العام 1936 عاد المدعو مصطفى السباعي الى دمشق من دراسته في القاهرة بعد ان تتلمذ على يد حسن البنا مؤسس تنظيم الاخوان المسلميين المصري و(المشهور بعلاقته بالمخابرات البريطانية) حيث التقى السباعي بتنظيم شديد التطرف كان يدعى شباب محمد حيث قام السباعي بتحويل شباب محمد الى تنظيم الاخوان المسلميين
-قام التنظيم بعقد عدة مؤتمرات وفي المؤتمر الثالث الذي عقد في دمشق تقرر جعل القيادة المركزية في حلب لبعدها عن السلطة المركزية وقربها من تركيا حيث اعتبر الاخوان المسلميين الاستعمار العثماني امتداد للخلافة الاسلامية
وانتخب مصطفى السباعي اول مراقب عام للاخوان المسلميين
-برز مؤسس اخر هو مروان حديد الذي درس في القاهرة في الخمسينات وعاد الى سوريا اماما لجامع وراح ينشر الفكر التكفيري من على منبر جامعه
وفي العام 1973 قام المجرم حديد بالاتصال بكل من المجرميين حسني عابو ومحمد تميم الشقفة واتفق هؤلاء على تشكيل تنظيم مسلح ضمن جماعة الاخوان المسلمين واطلقوا عليه نسمية الطليعة المقاتلة التي قامت فيما بعد بأفظع الجرائم في سوريا كان منها مجزرتي الازبكية ومدرسة المدفعية
-استقطب مروان حديد العديد من العصابات في حماه واتصل مع رجال دين وجمعيات اسلامية في المحافظات طالبا منهم اصدار فتاوى الجهاد ضد النظام والحكم بالموت على كل من يتخلف عن ذلك
-في العام 1976 خلف عبد الستار الزعيم مروان حديد في قيادة الطليعة المقاتلة ونفذت الطليعة المقاتلة اول عملية اغتيال بحق الرائد الشهيد محمد غره في حماه
-وفي دمشق شكل المجرمون (عرفان المدني- جمال عماري-ايمن شربتجي-بسام فرعون-عبد الناصر عباسي-رياض حمولي) تنظيم تابع للاخوان المسلمين فقامو بتوزيع منشورات ذيلت بتوقيع الحزب الشيوعي السوري بهدف تضليل السلطات وبعد ذلك باسبوعين تم اغتيال الدكتور محمد فاضل على ايدي المجرمين عمار مرقة وفيصل غنامة
ثم اغتيل الدكتور ابراهيم نعامة على ايدي المجرمين هشام جمباز وايمن شربتجي
-انتقل التنظيم بعد ذلك الى عمليات اوسع في سوريا وتم انتخاب علي البيانوني مراقبا عاما ومسؤول عسكري للتنظيم العام
وكلف المجرم حسن خلوف لادارة العمليات العسكرية يشرف على مسؤولين للعمليات الاجرامية في المحافظات:
-في حمص: كلف عبد القادر زهران واسماعيل جداع
-في ادلب: احمد صالح حسناوي وسعيد قيص
-في حلب:حسن عجيل
جسر الشغور: علي الجابي
-اللاذقية: احمد نيسانة وبرهان جولاق
اما في دمشق ققد استهدف التنظيم الحلقات الدينية في المساجد لتجنيد الشباب وتطويعهم وكان من ابرز بؤر التجنيد جامعي الشمسية والمرابط في المهاجرين وجامع الثريا في الميدان؟
اما ابرز مسؤولي التنظيم في دمشق فهم
-جميل الجميل مسؤول التنظيم في كفرسوسة؟
-علي الصيداوي مسؤول التنظيم في دوما؟؟؟؟؟
-محمد الاصفر مسؤوول التنظيم في الكسوة؟؟؟
محمد الخطيب مسؤوول درعا؟
-احمد عز الدين مسؤول مضايا
-شدهان تعمر وعلاء الدين البازلتي مسؤولا ركن الدين
قام هؤلاء باستدراج الشباب وتجنيدهم فكان المرشح للعمل في الطليعة المقاتلة يطلب منه اخفاء قطعة سلاح ثم اعادتها ثم اخذها ثانية والتدريب على فكها وتركيبها ثم اشراكه في مراقبة مسؤول بعثي او مبنى حكومي ثم يقولون له انك واحد منا ورقبتك على خشبة النطع مثل رقابنا
وكان من الطرق الوحشية التي اتبعها الاخوان المسلمون لتقسية قلوب الشباب جعلهم يقتلون عمالا ابرياء مثل منظفي الشوارع الذين كانت طبيعة عملهم تقتضي خروجهم مبكرين صباحا حيث كان يتم ذبح هؤلاء على سبيل التدريب؟؟؟؟

المصادر:

الاسد والصراع على الشرق الاوسط- باتريك سيل
ويلات وطن- روبرت فيسك
الاخوان المسلمون نشاة مشبوهة وتاريخ اسود.
مرآة حياتي- مصطفى طلاس.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: