– كش ملك ~ بقلم أشرف الشريف

كش ملك

بقلم : أشرف الشريف

29/01/2012م

أبرمت الاتفاقية السوداء اتفاقية سيكس بيكو بين المملكة العجوز بريطانيا وفرنسا والتي تنص على تقاسم التركة العثمانية في الوطن العربي عام 1900م بعد أن قامت بريطانيا بتفكيكها باستخدام “سياسة الإضعاف من الداخل وخلق القوة المضادة لها” فدست بريطانيا السم في أكواب العثمانيين فتهاوت وسقطت الإمبراطورية العثمانية بواسطة مجموعة وعلى رأسهم كمال أتاتورك حيث تم تربيتهم وتدريبهم وتلقينهم ما تراه بريطانيا مناسبا لها عقائديا وسياسيا وبما يتماشى وخططهم الشيطانية المستقبلية وعلمنت الدولة التركية الإسلامية والفصل بين الدين والدولة واستيراد الشرائع والقوانين البريطانية وبنفس الوقت تم خلق القوة المضادة هناك كي تحكم قبضتها وتضمن أن لا تتحول تركيا كالثور الهائج الذي يخرج عن سيطرتها فيما بعد,

أما بالنسبة للوطن العربي فقد تم رسم الخريطة السوداء الجديدة آنذاك في غرفهم المغلقة والمليئة بالإثم والعهر السياسي واللاأخلاقي , فوجوه ضربات تدميرية بهدف التفريق والتشتيت للعالم العربي وتقاسموه سياسيا واقتصاديا وأيدلوجياً وغرسوا مفهوم السيادة الوطنية والحدودية لكل إقليم ودولة , وأتوا بأشخاص ممن يتمتعون بسجلات إجرامية حافلة وتم تنصيبهم حكاما على تلك الأقاليم وعلى رأسهم الملك عبد العزيز آل سعود والذي أعطي الزعامة الافتراضية وعجلة القيادة للوطن العربي , وبالرغم من ولائهم الشديد للغرب تم خلق القوى المضادة لهؤلاء الحكام العبيد على مستوى الوطن العربي والعالم الإسلامي ككل والمتمثلة بالإخوان المسلمين ودعمهم ماديا عبر منظماتهم الحقوقية لحين الحاجة إليهم , فخافوا من هؤلاء الإسلاميين والمدعومين سراً من قبل مملكة الغرب فخاضوا حروباً أمنية واعتقالات عشوائية ومحاكمات عسكرية كما تم استخدام آلة التضليل الإعلامية ضدهم واتهموهم بالإرهاب لكن بدون فائدة تذكر , فأحسوا أنهم عبارة عن أوراق على شجرة وسيأتي فصل الخريف فيتساقطون الواحد تلو الأخر , ومرت السنين مع ممارسة هؤلاء الحكام أبشع أنواع القهر والظلم للشعوب ونهب الأموال العامة والعمالة الفاضحة للغرب , فأتى منقذ الوطن العربي القائد الراحل جمال عبد الناصر والذي أطاح بالملك فاروق وأراد أن يخرج الوطن العربي من محنته العصيبة فأخرج جمهورية مصر العربية عن المنظومة الغربية وقام بدعم انقلابات في عدة دول عربية فتداركت مملكة الغرب لهذا الوضع وقامت باحتوائه وإخماده عن طريق دس عملائها السريين في هرم السلطة المصرية والقيادات العليا بالجيش وتم القضاء على أهم مشروع وحدوي عربي كان يحمله القائد الراحل , بقيت سوريا الدولة الوحيدة الصامدة والمتحدية والخارجة عن المنظومة الغربية ومنذ ذلك الحين لا تتوقف المؤامرات والمخططات الغربية عليها وعجزهم خلق قوة مضادة في الأراضي السورية والتوجه بعد ذلك بتكوين القوة المضادة في لبنان وهم قوى الموالاة السياسية وقوى تنظيم عسكري يسمى فتح الإسلام موجودين في نهر البارد وهم ما يسمون الآن بالجيش السوري الحر , وفي الثمان السنوات بقيادة الشيطان جورج بريسكوت بوش وصل السيل الزبى وزادت أهات الشعوب العربية نتيجة سياسة الظلم والكبت وتدمير العراق ولبنان وفلسطين فخافت مملكة الغرب من تحول المنطقة العربية كوحش لا يستطيعون السيطرة عليه وإيماناً بقانون “قوة الضغط يولد انفجار” , ومخططات بني صهيون التوسعية للملكة الصهيونية الديكتاتورية الكبرى في الشرق الأوسط والتي ستحكم العالم , بادروا بطرح مبادرة الشرق الأوسط الجديد والتي تحدثت عنه وزيرة الخارجية الأميركية كونداليزارايس في عام 2008 وسيتم إعطاء دفة الحكم في هذا الشرق الجديد لقوتهم المضادة والمتمثلون بالإخوان المسلمين والذين سيقومون بامتصاص غضب وقهر الشعوب العربية وتوجيههم نحو ميادين تسمى ميادين الحرية وتسليط آلة التضليل الإعلامي وعلى رأسها قناة الجزيرة وإفراغ عن بعض ما في صدورهم بواسطة شعارات محددة والهتاف بها والزج بهم في نهاية المطاف إلى انتخابات شكلية محسومة النتائج سلفاً لصالح الإخوان المسلمين , مع سحب بساط الزعامة الافتراضية من تحت المملكة المسعودة وإعطاؤها لدولة قطر والتي لا تتعدى مساحتها مئات الكيلوات وسكانها لا يزيدون عن ثلاثمائة ألف نسمة والتي أتى إليها أميرها المبجل ( عاصي والده ) على البغلة الأميركية وقام بعمل انقلاب وزج والده في السجن ثم نفاه الى الخارج مقابل ارضاء الأب الأميركي الجديد وتنصيبه أميراً قهرياً على تلك المحافظة “دولة قطري بن فجاءه” , الزعيم الإمبراطوري والقائد الأممي الشيخ حمد آل ثاني والذي أمسى مؤخراً ينعق ويصيح كالذي يتخبطه الشيطان من المس ويحاول فرض نظرية الحرية على الطريقة الأميركية وعبر قناته المفضلة أيضا قناة الجزيرة “قناة الحرية والشعوب” ووضع يده على بطنه المنتفخة والمليئة بالديدان واليد الأخرى على خلفيته وقام وركض سريعا نحو سوريا خشية أن لا يستطيع تحمل ثقل محتويات أمعائه وقذفها إلى الخارج وبوجه الجامعة العرب أميركية , ودخل الحدود السورية على ظهر الخيل الأبيض الرشيق والذي أصيب بمرض الروماتيزم والزهيمير لثقل الفارس الأسود عليه , وقام بغرس علم الحرية المزعومة في محافظة درعا وتوجيه قناة الجزيرة “قناة الحرية والشعوب” وبقية القنوات الصهيونية الأخرى ضد سوريا قيادةً وشعباً وأستخدم كل أنواع التضليل والتزييف والتدليس وبهدف تأليب الرأي العام على القيادة السورية الحكيمة والصلبة وحاول شراء ما يمكن شراءه من قيادات ودبلوماسيين سوريين بالمال العربي المنهوب في كروشهم والكرش الأميركي الكبير ولكن دون فائدة تذكر , قاموا بتحديث أسلحة مرتزقة تنظيم ما يسمى بفتح الإسلام وتمويلهم وجلبهم على الحدود السورية والانطلاق نحو دمشق فأعطاهم عاصمته الجديدة عاصمة الدم “محافظة أدلب” فانتشروا في عدة محافظات بهدف إنهاك الجيش العربي السوري وإهدار الدم السوري وتسخيره لإعلامهم ومشاريعهم الشيطانية , لكن نقول لك يا زعيم الإمبراطورية القطرية و الملك الرشيق للشرق الأوسط الجديد لن تجني سوى الذل والندامة لما تفعله ومحاولات لزعزعة استقرار أمن سوريا وإثارة الفتن والحروب والطائفية بغية أرضاء عائلتك الأميركية الجديدة , ونعدك بأن الدنيا تدور وسوف تجني ثمار مازرعت من الشجرات الخبيثة وستسقط بإذن الله وبقرار كش ملك أميركي..           

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: