الياسمينة الزرقاء.. الأسرار الكاملة ملحق 3

جهينة نيوز- خاص- “كفاح نصر”:

الياسمينة الزرقاء.. الأسرار الكاملة ملحق 3

جنبلاط والياسمينة الزرقاء.. المسألة الدرزية

يُطلق على مذهب التوحيد اسم الطائفة الدرزية وكلمة درزي بالنسبة لشيوخ وعلماء هذه الطائفة تعتبر بمثابة شتيمة، ومذهب التوحيد هو مذهب مغلق لا يدعو أتباع باقي الديانات إلى اعتناق مذهب التوحيد، ويقطن الموحدون (الدروز) جبل الأزرق في الأردن وجبل حوران (جبل العرب كما سمّاه عبد الناصر) وجبل الشيخ وفي جبل لبنان وقرى المثلث في فلسطين المحتلة.

محاولات سلخ الموحدين (الدروز) عن الإسلام والعروبة

خلال الاحتلال التركي

بدأ تكفير الدروز في العهد العثماني ولأسباب سياسيّة بحتة، وازداد التحريض ضد الموحدين إبان الثورة العامية في جبل حوران وحوّلت بعض قضايا الثأر إلى قضايا طائفية من خلال الحملات العسكرية على جبل حوران، حين تمرد الفلاحون على شيوخ الإقطاع وأرادت السلطنة العثمانية إعادة بسط نفوذها على جبل العرب، وشنّت تركيا خمس حملات عسكرية بدأت من حرب (عرس فهيدة) وصولاً إلى حرب شهبا عام 1897 حيث تمّ احتلال جبل حوران مرة ثانية.

ملاحظة: خطّط الأمريكي لمجازر تشعل سورية تعتمد إعلامياً على رواية حرب عرس فهيدة كما ذكرتها سابقاً وسنفصلها لاحقاً في ملحق مستقل، حيث خطّط لقتل آلاف السوريين على يد عصابات مسلحة غير سورية هدفها إشعال الفتنة الطائفية، ولكن العملية فشلت قبل أن تبدأ، حيث كان المخطّط البدء بمجزرة في بلدة الشيخ مسكين وثم مجزرة في قرية تعارة وتتلوها أعمال عنف طائفي، ولكن وعي الأهالي في درعا والسويداء وحكمة القيادة حالت دون أن تتطور الأحداث.

خلال الاحتلال الفرنسي

كرّست فرنسا اسم درزي وسمّت جبل حوران جبل الدروز، ولكن فرنسا لم يكن بيدها شيوخ فتنة فساهمت بنشر الكثير من الإشاعات حول الدروز وغيرهم من الأقليات الطائفية عبر سياسة فرق تسدّ، غير أن الموحدين نالوا القسم الأكبر من الإشاعات كون فرنسا خسرت حملتها في جبل العرب ومن ثم خسرت جيش الجنرال ميشو، والأهم حين قسّمت فرنسا سورية إلى ثلاث دويلات، ومن جبل حوران أطلق سلطان باشا الأطرش نداءه “هبوا إلى السلاح” ووحّد جهود ثوار سورية في الثورة السورية الكبرى وأسقط التقسيم ومعه أسقط دويلة جبل الدروز التي فرضتها فرنسا.

في ظل الاحتلال الإسرائيلي

إسرائيل حاولت حصد ما صنعه الاحتلال التركي والاحتلال الفرنسي وخطّطت لإقامة دولة درزية تضمّ دروز الأردن وسورية ولبنان لتحارب بهم، ولهذا دمّرت إسرائيل القنيطرة سابقاً وخطّطت لتدمير وتهجير درعا، وأشرفت إسرائيل على بناء الحركات التكفيرية وتشجيع الفكر التكفيري المتطرف، وتعرض الموحدون لأشد المؤامرات من قبل الصهاينة لعزلهم عن عروبتهم والإسلام.

الموحدون الفلسطينيون من عرب 1948

التجنيد الإلزامي

فرضت إسرائيل على الموحدين والشركس التجنيد الإلزامي في جيش الاحتلال الإسرائيلي وذلك في أول خطوة للتآمر على هذه الطائفة الإسلامية، وحاولت نشر إشاعات بأن الدروز جزء من بني إسرائيل، ورغم أن الدروز كان عددهم لا يتجاوز 15 ألف شخص عام 1948 وأغلبهم غير متعلم ولكن فشلت إسرائيل بسلخ الموحدين عن عروبتهم وإسلامهم.

الشيخ أمين طريف الرقم الصعب

الشيخ أمين طريف شيخ عقل طائفة الموحدين في فلسطين كان أول من أدرك المشروع الصهيوني وخطورته على الموحدين وعلى الإسلام والعرب، فقام بحملة تحذير لشيوخ الطائفة من الخطر الصهيوني، وحذّر الأمير مجيد أرسلان وشدّد عليهم لمقاومة المشروع الصهيوني، وكان السند لصمود أهالي الجولان خلال انتفاضة العام 1981 حين تمّ حرق الهويات الصهيونية، وساهم بتهريب الغذاء والدواء لأهالي الجولان خلال الحصار الإسرائيلي على قرى الجولان الأربع الذي استمر ستة شهور، وكان الشيخ أمين طريف جزءاً من صمود أهالي الجولان والتصدي للمؤامرة التي تستهدف طائفة الموحدين.

ويذكر مشايخ الجولان عن الشيخ أمين طريف أن إسرائيل التي هي أصلاً تعيش تمييزاً عنصرياً بين اليهود أنفسهم حيث تقسّمهم كطبقات الملفوفة، تحارب بيهود إفريقيا وآسيا بينما يهود غرب أوروبا والولايات المتحدة يقطنون تل أبيب ولا يشاركون في أي أعمال قتالية، وقال الشيخ أمين طريف: إن إسرائيل تحاول أن تقاتل العرب بالعرب لتحمي اليهود، ونقل عنه أنه حذّر شيوخ الطائفة من مغبة قبول دويلة درزية بأي شكل من الأشكال، لأنها ستخرج الموحدين عن دينهم وتحوّلهم إلى مرتزقة، ولهذا كان كل مشايخ الطائفة ضد الدويلة الدرزية بالإجماع ورفضوا دويلة درزية في لبنان عام 1982 ووقفوا مع سورية في تصديها للمؤامرة.

وحين كان بعض الإعلام العربي ينشر اتهامات تخوين للموحدين في فلسطين، وحين كانت إسرائيل تشرف على نشر فتاوى تكفير وهدر دم الموحدين في الإعلام العربي وخاصة المصري والسعودي يستعملها ضباط الجيش الإسرائيلي ليقول للمجندين الدروز إن أهل السنة أعداؤكم وليس الاحتلال الإسرائيلي، كان الشيخ أمين طريف على رأس عدد من مشايخ الموحدين في فلسطين يقومون بحملة فضح للمشروع الصهيوني ومعه كبار علماء الطائفة في لبنان وسورية والأردن.

إسرائيل تحاول وضع اليد على مرجعية الموحدين في فلسطين

كرّس الشيخ أمين طريف ثقافة مقاومة المشروع الصهيوني كأولوية على مقاومة الاحتلال بشكل مباشر، وشكّل عقبة جديدة أمام المشروع الصهيوني، وحين توفي الشيخ أمين طريف حاولت إسرائيل التدخل في تعيين شيخ عقل لطائفة الموحدين من خلال طرح مشروع انتخاب شيخ عقل وقد سقط المشروع الصهيوني، ولكن في لبنان وبعد فترة قصيرة طُرح نفس المشروع من قبل وليد جنبلاط وتمّ عزل شيخ عقل الطائفة الشرعي الشيخ بهجت غيث وأدى إدخال تعيين شيخ العقل في الطائفة إلى مجلس النواب إلى انقسام في مشيخة العقل بعد أن عيّن الأمير طلال أرسلان شيخاً للعقل، وبهذا حاول وليد جنبلاط تنفيذ ما فشلت به إسرائيل في الأراضي المحتلة من العام 1948 وفرّق وليد جنبلاط ما وحّده والده كمال جنبلاط.

وليد جنبلاط جزء من المؤامرة على سورية

جنبلاط في العام 2006

لا يخفى على أحد أن وليد جنبلاط كان رأس الحربة في العام 2006 ولكن فشل العدوان على لبنان أسقط أحلامه، ليس ذلك فحسب بل إن سيطرته على وظائف الموحدين الدروز في لبنان لم تحمي عرش جنبلاط فهو قادر على استثمار الخلاف اليزبكي الجنبلاطي في منافسة الأمير طلال أرسلان ولكنه غير قادر على منافسة السيد وئام وهاب الذي تحوّل من وزير جنبلاطي إلى تيار فحزب رغم كل الحرب التي تُشنّ ضده، خصوصاً وأن وئام وهاب يسير وفق ما أقرّه كبار علماء الدروز بدءاً من سلطان باشا الأطرش الذي رفض الدويلة الدرزية مروراً بالشيخ أمين طريف والشيخ بهجت غيث وأبو حسن عارف حلاوة، ومع الصعود المتنامي لحزب التوحيد العربي الذي يقوده الأستاذ وئام وهاب شعر جنبلاط بالخطر على منصبه ولهذا غيّر إستراتيجيته كي يستطيع العبور في المشروع.

وليد جنبلاط في العام 2011

في العام 2011 ظهر جنبلاط كبيضة قبان تميل باتجاه سورية، ولكن هذا كان ظاهرياً فهو لم يكن مطلقاً خارج المشروع الأمريكي، وأدرك أن التسرّع سيخرجه من زعامته ولهذا فقط لم يعلن مواقف ولكن في الواقع ومن مصادر من الحزب التقدمي الاشتراكي نفسه كان جنبلاط يدفع أموالاً ورواتب لما يقارب الـ200 شخص في جبل العرب ولهم زعيم يحمل اسماً هاماً بالنسبة لطائفة الموحدين، واختير الشخص لاسمه وليس لعقله فهو ليس إلا واجهة لمشروع جنبلاط كما الحكام العرب واجهة للأمريكي، ولكن سقوط المشروع في درعا من جهة والتفاف الموحدين في جبل العرب حول قياداتهم الدينية لم يفسح المجال لوليد جنبلاط بالتحرك في الشارع.

وبعد أن سقط مشروع الياسمينة الزرقاء ومعه مشروع فتح بؤرة ابتزاز على الحدود الشمالية (المرحلة الثانية والثالثة من العدوان على سورية كما مر سابقاً)، عادت واشنطن ومعها القرضاوي لإدارة الملف السوري مباشرة، وأدرك وليد جنبلاط أن عليه الانضمام إلى حلفائه في فرنسا (خدام والحريري) إذا لم يلتزم مع الأمريكي المحبط.

ومن جهة ثانية فقد علم أن مرتزقته رغم أنه لم يُقبض عليهم، لم يكونوا خارج معرفة السلطات السورية وشيوخ الجبل، ولهذا تحدّث علناً عن الدويلة الدرزية التي رفضها كل علماء الدروز، بل وتصرف بحماقة، فابن كمال جنبلاط الذي لم يركع أمام كبار قادة العالم أصبح (يمسح جوخ) للملك السعودي أو لمن يكفر الموحدين الدروز ولمن شارك قبل سنوات بسفك الدم في جبل العرب، والأسوأ من ذلك أن جنبلاط وفي حالة سكر أهان جبل العرب هذا الجبل الذي كان يكرم الضيف وآخر من أكرمه أهالي جبل العرب، الرئيس بشار الأسد، ويحمي الدخيل وليس فقط أدهم خنجر وأحمد الجوفي الذي حاولت تركيا سابقاً وفي العام 2011 استثمار قصته، وجبل العرب كذلك يدوس من يدخل الجبل كمعتدي رافعاً السلاح، وداس خمسة جيوش لتركيا وجيشين لفرنسا، وقدّم أهم الأبطال في مواجهة العدو الصهيوني وجاهز دائماً لمجابهة الإسرائيلي وكان في مقدمة المدافعين عن وحدة سورية.. قال له وليد جنبلاط: يا حيف، متناسياً تاريخ الجبل ومتناسياً ماذا يعني هذا الكلام الذي يقطع نهائياً أي مصالحة تدخله إلى الجبل.

لم يكتف جنبلاط بهذا، بل أهان شهداء جبل العرب وهم من تطوّع للمواجهة والدفاع عن وحدة سورية، وربما لا يلام جنبلاط على هذا التخبط.. وربما القيادة السورية لا تريد قطع الخيط مع جنبلاط، ولكن على جنبلاط أن يثبت بأنه غير مجنون ويرحل عن قيادة الحزب التقدمي فمكانه الطبيعي إلى جانب سعد الحريري وعبد الحليم خدام في فرنسا، لأن مشروع إسقاط سورية سقط تماماً.

في الملحق القادم: الحكومة العالمية “نادي بيلدربيرغ” رسمت مخططات الياسمينة الزرقاء..؟

 

المصدر ( جهينة نيوز )

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: