الجمعيات السرية و تأثيرها في القرن العشرين 12 حتى 16


اعداد و ترجمة و تلخيص: م.هزار ابراهيم
حصري للموقع

الفصل الثاني عشر
الماسونيون الأحرار في أميركا

فيما يعرف اليوم ببنسلفانيا أسس الماسونيون الأحرار أول محفل لهم عام 1730 تحت موافقة المحفل الأم العظيم في انكلترا.
ان ولادة الولايات المتحدة الأمريكية هي نتيجة العمل السري للماسونيين الأحرار عبر مئات السنين
قام الماسونيون بتنظيم الحرب الأمريكية للاستقلال و القتال فيها أيضا كما أن دستور الولايات المتحدة كتب و وقع من قبلهم
ثلث الرؤساء الأمريكيين كانو ماسونيين كما كان لهم تمثيل جيد في مجلسي النواب و الشيوخ.
على الشغار الأمريكي العظيم نستطيع أن نجد الهرم الذي يحوي العين التي ترى كل شيء من جهة و النسر الأصلع (الذي كان سابقا طائر الفينيق و استبدلوه بالنسر الأصلع عام 1841 ) على الجهة المقابلة مع الراية البراقة التي بشكل نجمة و تحوي 13 سهما و 13 نجمة و كل هذه هي رموز ماسونية قديمة و بالرغم من أنها صممت من قبل عائلة روتشايلد ووضعت بالاستخدام من قبل أدم ويشوبت بالبيابة الا أنها رموز تعود الى مصر القديمة.
بعد انتهاء حرب الاستقلال انفصل المحفل الماسوني الأمريكي عن المحفل الأم العظيم في انكلترا و أسسو محفلهم العظيم الأمريكي المناسب لهم و قد تضمن هذا المحفل درجات محفل يورك العشرة بالاضافة الى درجات المحفل الاسكوتلندي الثلاثة و ثلاثين.
لقد كانت كل محافل الشرق العظيمة تحت سيطرة الايلوميناتي البافارية مسبقا و في هذا الوقت لم تكن الماسونية في أمريكا متأثرة بايلوميناتية أدم ويشوبت بعد و هذا لم يحدث الا في وقت لاحق.
ماذا عن الحالة الاقتصادية للولايات المتحدة؟
كان الرئيسان توماس جيفرسون و بنجامين فرانكلين معاديين لانشاء بنك مركزي خاص من أجل السيطرة على التداول و العملة النقدية الأمريكيان
و بعد موت بنجامين فرانكلين عام 1790عين عميل عائلة روتشايلد ألكساندر هاميلتون كوزير الثروات و في عام 1791 أنشأ أول بنك وطني للولايات المتحدة و ثاني بنك مركزي بعد بنك انكلترا مسيطر عليه من قبل عائلة روتشايلد
في عام 1811 و عندما انتهى العقد بين البنك و الولايات المتحدة أصبح الاقتصاد الأمريكي غير مستقر لأن العقد لم يجدد في 5 أعوام متتالية
بعدها استخدمت عائلة روتشايلد نفوذها في البرلمان الانكليزي لجعل انكلترا تطالب بمقاطعاتها في أميركا
مما قاد الى الحرب عام 1812-1815
مجددا وضعت الحرب الولايات المتحدة تحت الديون بشكل كبير مما اضطرهم أن يطلبو قروضا جديدة من البنك المركزي
في عام 1836 و في فترة الرئيس أندرو جاكسون تم رفض البنك المركزي مجددا حتى العام 1836 و في عام 1913 أصبح اسمه(بنك الاحتياط الفدرالي) البنك المركزي للولايات المتحدة.

بعد موت ماير أمشيل روتشايلد عام 1812 حصل ناثان على حق رعاية ثروة العائلة
و بهذا الموقع افتتح بنك (ناثان ماير روتشايلد و أبناؤه) في لندن مع فروع في فيينا و باريس و برلين
تعامل هذا البنك بالأسهم و القروض و قام بضمان الحكومات و أدار بنوكا أخرى و القطارات و منشأت الفولاذ و انتاج الأسلحة و الكثير

لقد مثل في أميركا بالبنوك التالية:
بنك كوهين لوب و شركائه
بنك ج ب مورغان و شركائه
بنك أوغست بلمونت و شركائه

بقي ناثان بهذا الموقع حتى تم تسميمه باجتماع للعائلة عام 1836 من أجل حفل زفاف ابنه ليونيل
يقول البعض أنه تم قتل ناثان لأنه استولى على بعض ثروات العائلة لحسابه الشخصي
ابن ناثان ليونيل كان ناجحا كمدير جديد للبنك في لندن و لاحقا أصبح عضوا بالبرلمان الانكليزي
و أصبح يعقوب (الملقب جيمس) روتشايلد من فرع باريس راعي ثروة العائلة كونه كان التالي بعد ناثان.

مثلت عائلة روتشايلد مع الايلوميناتي البافارية القوة الحالية خلف الصهيونية و لاحقا الشيوعية و بدأو بتمويل عدة ثورات و حروب.

على سبيل المثال:
هل مولت عائلة روتشايلد كلا طرفي الحرب الأهلية في الولايات المتحدة بين عامي 1861 و 1865 ؟
منذ كانون الأول عام 1860 الى أيار عام 1861 احدى عشرة ولاية من الولايات التي يعتمد اقتصادها على العبودية أعلنت أنها ترغب بالانسحاب من الاتحاد و شكلت ( الولايات الكونفدرالية ) هذا قاد في نيسان 1861 الى حرب الانفصال ضد ولايات الاتحاد الباقية في الشمال.
الأسباب التي قادت الى هذه الحرب تعود لأفعال و تحريض عملاء روتشايلد
أحد هؤلاء المشاغبين كان جورج بيكلي الذي أنشأ تنظيم ( فرسان الدائرة الذهبية ) حيث قامت عائلة روتشايلد بجعل بيكلي و فرسانه يمجدون بسيئات الاتحاد على الولايات الكونفدرالية
و في باقي دول الاتحاد جعلو بنكي ج ب مورغان و أوغست بيلمونت يمجدون بحسنات و مزايا الاتحاد
مول بنك روتشايلد لندن الشمال و بنك روتشايلد باريس الجنوب
أعمال رائعة لعائلة روتشايلد أليس كذلك
اذا مولت كلا الجهتين و أمنت الأسلحة أيضا فتستطيع ببساطة أن تحدد من ينتصر
و هنا كان الأميركيين هم الخاسرين الوحيدين كلا الشمال و الجنوب.

و حدث مرة خلال هذا أن الرئيس ابراهام لينكولن رفض دفع فوائد روتشايلد الضخمة
و بعدها طلب من الكونجرس أن ييتفظ بالدولارات المستحقة و يستخدمها للدفع لقوات الاتحاد.
هذا بالطبع عارض خطط روتشايلد مما أدى الى اغتيال ابراهام لينكولن بواسطة عميلهم جون ويلكز بوث
في 14 نيسان عام 1865
بعدها حرر جون بوث من السجن عن طريق فرسان الدائرة الذهبية و قضى بقية حياته براحة تامة في انكلترا بفضل الدفعات الضخمة من عائلة روتشايلد

الفصل الثالث عشر:
كارل ماركس:

فرع من الايلوميناتي البافارية الذي عرف بذلك الوقت ب (نادي التجرد) و الذي أتى من واحدة من أشهر و أنجح المجموعات السرية الثورية في فرنسا (جمعية الفصول الأربعة ) قام بضم عضوين جديدين:

اليهودي موسى مردخاي ماركس ليفي ( المشهور ب كارل ماركس ) و صديقه الصناعي فريدريك انغلز اللذان لاحقا كتبا للمجموعة بيان الشيوعية الرسمي.
جزء من البيان أتى من عقولهم و لكن القسم الأكبر كان ايديولوجية ( نادي التجرد ) و جمعيات فرنسية سرية أخرى التي وقفت وقفة ثورية في فرنسا

يكتب لنا غاري الين:
بالحقيقة البيان الرسمي للشيوعية كان بالتداول لسنوات عديدة قبل كارل ماركس الذي حصل على ملكية الكتاب الثوري.
كل ما كان على كارل ماركس فعله هو تحديث و جمع القوانين و تنسيقها لنفس الخطط الثورية و المباديء التي وضعها قبل 70 عاما أدم ويشوبت مؤسس نظام الايلوميناتي البافارية.
الأن أصبح بالامكان محاربة الرأسمالية.
و بفضل براعة كارل ماركس الفكرية نجح بتغيير صورة النادي حيث غير اسمه في عام 1847 الى نادي الشيوعية.

هذا يظهر الأن كيف أن الايلوميناتي خلقو أنظمة رأسمالية في أمريكا و انكلترا و من جهة أخرى خلقو أنظمة معادية للرأسمالية أي الشيوعية من أجل ابقاء البشرية في نزاعات مستمرة و بالتالي الارتباك و الفوضى العالمية من أجل السيطرة على العالم.


الفصل الرابع عشر:
خطة حكومة العالم:

مات أدم ويشوبت عام 1830 بعمر الثانية و الثمانين. و في عام 1834 أكمل غوسيب مازيني قيادة الايلوميناتي البافارية و حمل هذا المنصب حتى موته عام 1872.
خلال قيادته الايلوميناتي البافارية قام مازيني بالتراسل مع ألبرت بايك (من عبدة الشيطان) رئيس المحفل الاسكتلندي في أمريكا و ذو السطوة الكبيرة هناك و لاحقا مؤسس منظمة الكو كلوكس كلان.
سمى مازيني ألبرت بايك كقائد لعمليات الايلوميناتية البافارية في الولايات المتحدة.
و قاما بالعمل سويا حيث تولى بايك المفاهيم الفلسفية لعملياتهم و مازيني المفاهيم السياسية
في رسالة في 15 أب 1871 أظهر ألبرت بايك لمازيني قائد الايلوميناتي كيفية غزو العالم بثلاث حروب عالمية من أجل تأسيس النظام العالمي الجديد.
(هذه الخطة منذ عام 1871 أي قبل وقوع أي حرب بسنوات عديدة)
– الحرب العالمية الأولى يجب أن تقوم لوضع روسيا القيصرية تحت سيطرة الايلوميناتي البافارية و يجب أن تستخدم روسيا كفزاعة في العالم
– الحرب العالمية الثانية يجب أن تبدأ عن طريق استغلال الفروق بين القوميين الألمان و سياسيين صهاينة و هذا سوف يؤدي الى توسع نفوذ روسيا و انشاء دولة اسرائيل في فلسطين
– الحرب العالمية الثالثة خطط لها لتنتج من الخلافات المثارة بواسطة الايلوميناتي بين العرب و الصهاينة و هذا الصراع سوف يقسم العالم على اتساعه
كما يجب على الحرب العالمية الثالثة أن تضع الملحدين بمواجهة العدمية (النهلستية) لاثارة انقلابات اجتماعية و نشر الوحشية و الهمجية

الفصل الخامس عشر:
فرسان الكو كلوكس كلان ال kkk :

أسس ألبرت بايك عام 1867 في ناشفيل نظام فرسان الكو كلوكس كلان (باليوناني كايكلوس تعني الدائرة) و كان قائد هذه المنظمة السرية و لقب بالتنين العظيم
استخدم ال kkk الصليب المالطي كشعار لهم
عندما ننظر للأهداف العرقية و اللا انسانية لل kkk هنا نتسائل فيما كانو من الفصيلة البشرية أساسا
تستخدم ال kkk القوة و النفوذ لحرمان المواطنين السود من حق التصويت و منعهم من امتلاك السلاح و التمييز ضدهم و ضد المدارس التي تعلم أبناء السود و محاولة خفض مستوى معيشة السود الى مستوى مشابه للعبيد.
في هذه الأيام من المثير أن نعرف أن تمويل منظمة ال kkk يأتي بشكل كامل تقريبا من الموساد ( جهاز الاستخبارات الاسرائيلية)

منح ألبرت بايك المعروف بكونه من عبدة الشيطان (الاله لوسيفر و هو عدو الاله أدوناي اله المسيحيين برأيه)ء
في عام 1867 الدرجة الثانية و الثلاثين من المحفل الاسكوتلندي خلال حكم الرئيس أندرو جونسون
و بعد ثلاث و تسعين يوما من تقلد الرئيس ثيودور روزفلت الرئاسة الذي كان بدوره ماسونيا و عرقيا و مناصرا لانكلترا نصب تمثال لألبرت بايك في العاصمة الأمريكية واشنطن و لا يزال هناك حتى اليوم.

عن الرئيس بيل كلينتون الحاكم السابق لولاية أركنساس:
في تقرير للمجلة الألمانية (نيو سوليداريتات) بعنوان (خاص الكو كلوكس كلان) يخبرنا أن القس البروتستانتي
فوت كان ماسونيا في الدرجة الثانية و الثلاثين من المحفل الاسكوتلندي ( أي معلم للسر الملكي) و كان الأستاذ الروحي و الوالد غير البيولوجي الذي ربى حقيقة بيل كلينتون و تعاون معه.
عندما كان حاكما لولاية أركنساس التي يتبع فيها بقوة التعاليم الروحية لألبرت بايك دعم كلينتون المحافظة على عقوبة الاعدام و سمح بالكثير من الاعدامات أن تتم بعهده بالحقيقة هذا يعني اعدام السود و الفقراء.
يقول ابن فوت أن كلينتون و القس البروتستانتي فوت اتفقا على أن المعتقدات الدينية تسمح بقتل السجناء و الأطفال غير المولودين بعد (الاجهاض) و خصوصا أطفال السود.
كما كان كلينتون عضوا بمجلس العلاقات الخارجية CFR و نظام ديمولاي الماسوني الذي يتبع لفرسان المعبد.


الفصل السادس عشر:
النبالة السوداء:

يخبرنا الدكتور جون كولمان (العميل السابق للاستخبارات البريطانية) عن مصطلح النبالة السوداء الذي لن تجده بأي كتاب عادي أو قاموس
و يعرفها بأنها العائلات ذات الأقلية في فينيسيا (البندقية) و جنوا و الذين حصلو على امتيازات حقوق التجارة (احتكارات)ء
و يقول الدكتور كولمان:
ان الحملة الأولى من الثلاث حملات الصليبية من عام 1063 الى عام 1123 أسست قوة النبالة السوداء الفينيسية و قوت الطبقة الحاكمة الثرية.
حقق ارستقراطيو النبالة السوداء السيطرة التامة على فينيسا عام 1171 و بقيت بعدها تحت سيطرتهم الى الأن و لكن قوة و نفوذ النبالة السوداء الفينيسية امتد بعيدا الى ما وراء الحدود.
و اليوم في عام 1986 تشعر بأنهم موجودين بكل زاوية من هذا الكوكب.
في عام 1204 قامت العائلة ذات الأقلية بتقسيم الاقطاعيات التي تملكها الى مقاطعات لأعضائها و من تلك الفترة بدأ البناء الكبير للقوة و النفوذ حتى أصبحت الحكومة شركة مغلقة لعائلات النبالة السوداء القائدة.
حازت النبالة السوداء على اسمها من الحيل القذرة التي استخدمتها فعندما كان يعترضون على احتكارات الحكومة كانو يلقون القبض على قياداتهم و يشنقونهم بقسوة
كما استخدمو القتلة و الجريمة و افلاس المواطنين و الشركات المعارضة و الخطف و السلب

أهم هذه العائلات كانت:
بيت غيلف – بريطانيا
بيت ويتن – بلجيكا
بيت بيرنادوت – السويد
بيت ليشتنشتاين – ليشتنشتاين
بيت أولدنبرغ – الدنمارك
بيت هوهينزولن – ألمانيا
بيت هانوفر – ألمانيا
بيت بوربون – فرنسا
بيت أورانج – هولندا
بيت غريمالدي – موناكو
بيت ويتلسباخ – ألمانيا
بيت براغانزا – البرتغال
بيت ناسو – اللوكسمبورغ
بيت هابسبرغ – النمسا
بيت سافوي – ايطاليا
بيت ورتيمبرغ – ألمانيا
بيت زوغو – ألبانيا

كل العائلات المذكورة تتصل ببيت غيلف أحد عائلات النبالة السوداء الأصلية في فينيسيا و التي ينحدر منها بيت ويندسور و بالتالي ملكة بريطانيا الحالية اليزابيث الثانية.
يرتبط بيت غيلف مع الارستقراطية الألمانية عبر بيت هانوفر و هذا يتطلب عدة صفحات لذكر ارتباطاتهم.
كما ترون تقريبا كل العائلات الأوروبية الملكية أصلها من بيت هانوفر و بالتالي من بيت غيلف.
الملك الانكليزي الهانوفري جورج الأول أتى الى انكلترا من دوقية لوننبرغ و هي جزء من شمال ألمانيا الذي كان محكوما من بيت غيلف من القرن الثاني عشر.
اليوم بيت غيلف يحكمون السيطرة على سوق المواد الأولية و لسنوات عديدة تحكمو بسعر الذهب الذي لا ينتجوه و لا يملكونه.
كما أن بيت ويندسور تحكم أيضا بسعر النحاس و الزنك و الرصاص و القصدير و كما سنرى لاحقا أنه ليس من الصدفة أن معايير المبادلات التجارية و معيار الذهب العالمي في لندن.
الشركات التي أدارتها النبالة السوداء: شركة البترول البريطانية و أوبنهايمر و لونو و فيلبر و غيرها الكثير.
اذا لماذا أذكر النبالة السوداء؟
لأنهم المؤسسون للمنظمة السرية في زمنا هذا و التي يأتي أصل كل المنظمات المرتبطة بالايلوميناتي منها و هي
(لجنة ال 300 ) و كما سوف أريكم لاحقا فان نادي روما و CFR (مجلس العلاقات الخارجية الأمريكي) و
RIIA و البيلدبرغر و الأمم المتحدة و الطاولة المستديرة أتية من لجنة ال 300 و بذلك من عائلات النبالة السوداء الأوروبية

حسنا و هنا تأتي أهم نقطة

لقد كان الدكتور كولمان محقا بشكل تام حتى الأن و لقد ظن أن النبالة السوداء هي سبب كل شيء خاطيء
و لكن على الأقل منذ القرن السابع عشر فانه بشكل قطعي كل البيوت الملكية الأوروبية تسلل فيها اليهود
نعم اليهود
ان بيت هانوفر يبدو ألمانيا و لكنه يهودي و كذلك بيت هابسبرغ لذلك لم يكونو الألمان حقيقة هم الذين استولو على العرش البريطاني بل اليهود.
لامع أليس كذلك؟

يــتــبــع …

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: